/PrEP – Pre-Exposure Prophylaxis
PrEP – Pre-Exposure Prophylaxis2018-12-12T17:31:51+00:00

PrEP(الوقاية بعد التعرض)

ما هي الوقاية بعد التعرض (PrEP)؟
الوقاية بعد التعرض (PrEP) هي علاج يعطى يوميا للحماية من فيروس HIV فعاليته بنسبة 99% تقريبا. يأخذه شخص سلبي المصل بغرض بقائه سلبيا. PrEP دواء أتيرترويد – نفس نوع الحبوب التي تعطى للشخص الإيجابي المصل ويشكل جزء من علاجه. هذا الدواء متوفر في الكثير من دول العالم (فرنسا، النرويج، الولايات المتحدة، كندا، كنيا، تايلاند، جنوب إفريقيا ضمن غيرها) لكنه غير متوفر بعد في بلادنا.

هل هو ضروري تناول علاج PrEP يوميا؟
الدراسات الأخيرة نظرت في فعالية PrEP إذا تم تناوله بشكل غير يومي، وعلى وجه التحديد فورا قبل وبعد ممارسة الجنس. هذه الطريقة قد تكون الأكثر رواجا لدى الأشخاص الذين يعرفون من قبل متى سوف يمارسون الجنس. الكثير من الباحثين يرون أن هناك أسئلة يجب الرد عليها بشأن عدم تناول الدواء بشكل يومي.
تناول علاج PrEP مرة كل يوم هي الاستراتيجية الوحيدة التي أثبتت فعاليتها التامة في التجارب التي تمت على نطاق واسع للحماية ضد فيروسHIV. كل الأبحاث التي أدت إلى الموافقة عليه في الولايات المتحدة الأمريكية كانت تستخدم جرعة يومية واحدة (حبة واحدة يوميا) كما أن الدراسة في المملكة المتحدة البريطانية نظرت أيضا في تناول الدواء يوميا. هذا لا يعني أنه لا يمكن تناول الدواء بطرق أخرى، وخاصة بما أن الكثير من الأشخاص الذين شاركوا في الأبحاث لم يتمكنوا من تناول الدواء مرة كل يوم. قد تكون طرق الاستعمال الأخرى فعالة لكن الإثباتات قليلة جدا لدعم هذه النظرية.

كيف يعمل علاج PrEP؟
إذا تعرض شخص يتناول علاج PrEP لفيروس HIV، يقوم العلاج الذي يتناوله بمنع الفيروم من دخول الخلايا ومن التكاثر. هذا يمنع فيروس HIV من التمركز في الجسم ومن ثم من تعرض الشخص الذي يتناول علاج PrEP من الإصابة بالـ HIV.

ما هي الفترة الزمنية التي من بعدها يصبح العلاج فعالا؟
الدراسات حتى اليوم بينت ضرورة تناول علاج PrEP لمدة تتراوح بين 4 و7 أيام لكي يصل الدواء إلى مستوى كافي للحماية في الدم والشرج. لكن المزيد من الوقت لازم للوصول إلى المستويات المطلوبة من الحماية في المهبل – هكذا الأشخاص يحتاجون تناول علاج PrEP يوميا لمدة ثلاث أسابيع قبل أن يصل مستوى الدواء في الجسم إلى حد الحماية اللازم ضد فيروس HIV.
هل هناك عوارض جانبية؟
أكثر الأشخاص الذي يتناولون علاج PrEP لا يتعرضون للعوارض الجانبية. حين تظهر العوارض الجانبية، تتلاشى عامة بعد بضعة أسابيع وهي قد تشمل اضطرابات في المعدة، آلام الرأس أو الإرهاق. كل من شارك في دراسة “PROUD” ذكروا بعض العوارض الجانبية لكن تقريبا كل من توقف عن العلاج بسبب العوارض الجانبية استطاعوا العودة إليه فيما بعد.
من المعني بعلاج PrEP؟
الرجال السلبيو المصل والنساء السلبيات المصل الذين لا يستعملون الواقي الذكري.
الرجال السلبيو المصل الذين يمارسون الجنس مع الرجال ومارسوا الجنس الشرجي دون وقاية خلال الثلاثة أشهر السابقة.
الرجال السلبيو المصل الذين تم تشخيصهم بمرض في الشرج يتم نقله بالعلاقة الجنسية أو بالسيفيليس خلال السنوات السابقة.
الرجال السلبيو المصل الذين مارسوا الجنس مع تناول الممنوعات خلال الأشهر الثلاثة السابقة
الأزواج حيث أحد الأطراف إيجابي المصل فيما الأخر سلبي المصل، من المثليين أو غير المثليين، الذين يريدون الاستمرار بممارسة الجنس دون وقاية فيما الطرف الإيجابي المصل لا يتناول العلاج ويود أن يبقى دون علاج.
أي شخص تناول علاج PEP مرتين خلال الأشهر الإثني عشر السابقين.